تاريخ السؤال : الأربعاء 7 يونيو 2023

السؤال :

على بعد أسابيع قليلة من حلول عيد الأضحى المبارك، تشتكي فئة واسعة من المغاربة نتيجة غلاء أضاحي العيد في الأسواق، وهو عبء ينضاف إلى معاناة المواطنين من ارتفاع أسعار عدد من المواد الأخرى، على الرغم من الإجراءات الحكومية المتخذة بشأن هذا الموضوع. حيث أكدتم في تصريحاتكم أن التحضيرات لعيد الأضحى المبارك وصلت إلى مراحل متقدمة لكن العيد هذا العام يأتي بـ”طعم خاص”، بالنظر إلى الظروف الاستثنائية الحالية، سواء من حيث تموين الأسواق، أو من زاوية الإجراءات الحكومية المتخذة لمواجهة الخصاص ومحدودية تأثيرها على تراجع الأسعار، خصوصا وأن أسعار أضاحي العيد هذا العام، من المنتظر أن تصل إلى مستويات قياسية، في ظل سعي تجار الأزمات، إلى ضمان تحقيق أرباح عالية على حساب جيوب المواطنات والمواطنين من الطبقات الفقيرة. لذا أسائلكم السيد الوزير المحترم: – ما هي استراتيجية الحكومة المغربية للحد من غلاء أسعار الأضاحي خلال فترة العيد؟ – و ما هي الإجراءات التي ستتخذونها من أجل تتبع نهج استباقي للتصدي لارتفاع أسعار الأضاحي من خلال تنظيم السوق وزيادة الإنتاج المحلي؟ – ما هي آليات الرقابة و التفتيش التي ستعتمدونها من أجل مراقبة الأسعار ومنع التلاعب بها؟ – ما هي الإجراءات التي ستتخذونها من أجل توفير معلومات وإرشادات واضحة للمواطنين حول الأسعار المناسبة للأضاحي والتأكد من جودتها ؟

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

مشكل زحف الرمال بالمقطع الطرقي الرابط بين واد درعة ومدخل مدينة طانطان بجهة كلميم واد نون

غياب علامات التشوير بالمقطع الطرقي الرابط بين زرويلة ورأس امليل بالنفوذ الترابي لإقليم كلميم بجهة كلميم واد نون

أسباب الزيادة غير الرسمية في أسعار الكازوال (10 PPM) بميناء الناضور

استراتيجية الحكومة لفتح مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة في وجه الرحلات الوطنية والدولية