واضعي السؤال : عبد القادر الطاهر

الوزارة المختصة : الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة

تاريخ السؤال : الثلاثاء 5 دجنبر 2023

السؤال :

قدرت دراسة حديثة وطنية بتعاون مع البنك الدولي ان كلفة التدهور البيئي ببلادنا بحوالي 33 مليار درهم؛ وهو مبلغ يوازي 3.5 تقريبا من الناتج الداخلي الخام، وهذه التكاليف عالية مرتين مقارنة بتلك الموجودة في المجتمع الدولي. فمنذ 2011 نلاحظ أن الحكومة تفتقد للوحة القيادة لتتبع المؤثرات المناخية و البيئية وعلاقتها مع المؤثرات الاقتصادية والاجتماعية “اتفاقية ريو للمناخ”. ونلاحظ استمرار اشتغال الحكومة بلادنا بدون مؤثر في هذا الإطار وبدون مقاربة مستدامة تشمل جميع القطاعات الحكومية، وذلك ناتج عن تضارب للمصالح بوزارتكم بين الطاقة و البيئة المستدامة . لذلك أسائلكم السيدة الوزيرة المحترمة؛ عن الإجراءات المتخذة لمواجهة التغيرات المناخية ببلادنا والحد منها .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

مشكل زحف الرمال بالمقطع الطرقي الرابط بين واد درعة ومدخل مدينة طانطان بجهة كلميم واد نون

غياب علامات التشوير بالمقطع الطرقي الرابط بين زرويلة ورأس امليل بالنفوذ الترابي لإقليم كلميم بجهة كلميم واد نون

أسباب الزيادة غير الرسمية في أسعار الكازوال (10 PPM) بميناء الناضور

استراتيجية الحكومة لفتح مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة في وجه الرحلات الوطنية والدولية