اعتبر عبد الرحيم شهيد، رئيس الفريق الاشتراكي،  أن مشروع قانون مالية 2024 يأتي في ظل تنكر الحكومة الى مرجعيتها في الالتزامات العشر التي قطعتها في التصريح والبرنامج الحكومي.

وقال شهيد في جلسة مناقشة قانون المالية لسنة 2024، يومه الثلاثاء ، بمجلس النواب، “لانعلم مصير إخراج الأسر من الفقر والهشاشة ، مع ارتفاع اسعار المواد الاستهلاكية الأساسية، وإقرار تدابير جبائية تضر بالقدرة الشرائية للفئات الفقيرة”.

واعتبر شهيد، أن وعود حماية توسيع الطبقات الصغرى، أصبحت مجرد سراب، لأن الحكومة تركتهم فريسة للغلاء المتزايد وارتفاع تكاليف الخدمات التربوية والصحية والجبائية، مشددا على أن “الطبقة الوسطى في المغرب أصبحت اليوم فقيرة ومفقرة”.

وأشار ذات المتحدث، إلى صعوبة تقليص الفوارق المجالية والاجتماعية، من 46.4 الى اقل 39 % أمام تداعيات السلبية للجفاف وندرة المياه وضعف الاستثمارات وتفشي البطالة في الجهات الهشة، مشيرا الى أن جميع الأرقام المسجلة على مستوى النمو والتضخم والعجز لم تكن موفقة خلال السنوات الأخيرة.

عن هبة بريس

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

تصريح النائب البرلماني سعيد بعزيز رئيس لجنة العدل خلال نشرة الأخبار على القناة الأولى، حول مشروع قانون المسطرة المدنية

شهيد: الزيادة في سعر البوطا.. زيادة في معاناة الأسر الفقيرة

وفد عن حزب الاتحاد الاشتراكي ضمن المراقببين الدوليين للانتخابات بجمهورية الدومينيكان

اتحاديون يشاركون في مراقبة الانتخابات بجمهورية الدومينيكان