نص السؤال :

أدت الأحوال الجوية السيئة وهبوب رياح قوية خلال نهاية الأسبوع الفارط، إلى تضرر شبكات الكهرباء بعدة مناطق بإقليم شفشاون خاصة القروية والجبلية، وذلك إثر سقوط عدة أعمدة كهربائية الخاصة بالربط المنزلي. وقد شكل ذلك خطرا على سلامة وحياة السكان، إضافة إلى حرمان بعض الدور من هذه المادة الحيوية.

ونظرا لشساعة الإقليم ووعورة التضاريس، فإنه مجهودات المكتب الوطني للماء والكهرباء ليست بالفعالية المطلوبة بسبب قلة الموارد البشرية والتجهيزات الكافية.

لذا أسائلكم السيد الوزير المحترم :

– ما هي الإجراءات والتدابير لتعزيز المصالح المختصة بما يلزم من الموارد البشرية والآليات لتنفيذ أشغال الصيانة في مثل هذه الحالات  وذلك داخل آجال معقولة؟

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

الأساتذة الموقوفين

عدم استفادة مطار الشريف الادريسي بالحسيمة من الرحلات الجوية لشركة رايان اير

توقف مسطرة صرف مستحقات التعويض اليومي عن التدريب

تدهور وضعية الطريق الرابط بين دوار أزيلا بمركز جماعة اساكن بإقليم الحسيمة