واضعي السؤال : عبد الرحيم شهيد

الوزارة المختصة : الداخلية

تاريخ السؤال : الاثنين 25 مارس 2024

السؤال :

ارتفعت حدة معاناة ساكنة الجماعات الترابية بكل من دائرة كلميمة ودائرة تنجداد بإقليم الراشيدية من النقص الحاد في مادة الدقيق المدعم، وذلك نتيجة ضعف الحصة المخصصة (الكوطا) لساكنة هذه الجماعات الترابية التي تعاني الفقر والهشاشة وضعف القدرة الشرائية. واعتبارا لكون أن عملية تحديد معايير توزيع حصص الجماعات المذكورة من هذه المادة الحيوية، أصبحت لا تتناسب مع التحولات الديمغرافية المتسارعة التي شهدتها كل من دائرة كلميمة، ودائرة تنجداد بإقليم الراشيدية.

أسائلكم السيد الوزير المحترم: – كيف سيتم معالجة كل هذه الإشكاليات؟ – وما هي الإجراءات التي ستتخذونها من أجل ضمان استفادة الأسر بكل من دائرة كلميمة ودائرة تنجداد بإقليم الراشيدية من الحصة الكافية من الدقيق المدعم، علما ان هناك أسر لا تستفيد من كيس واحد من الدقيق المدعم إلا بعد مرور شهرين، على الأكثر؟ المدعم، علما أن هناك أسر لا تستفيد من كيس واحد الدقيق المدعم إلا بعد مرور شهرين، على الأكثر؟

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

مآل تنفيذ اتفاقية الشركة بين وكالة الحوض المائي لسبو وجماعة مشرع بلقصيري

تمكين إقليم تطوان من خط السكة الحديدية

تمكين إقليم تطوان من القطار الفائق السرعة TGV

معاناة مرضى القصور الكلوي بتارجيست إقليم الحسيمة