واضعي السؤال : عبد القادر الطاهر

الوزارة المختصة : الاقتصاد والمالية

تاريخ السؤال : الاثنين 29 أبريل 2024

السؤال :

أصبح إصلاح أنظمة التقاعد من الملفات التي تفرض نفسها بقوة في ظل الوضعية المالية المقلقة لها، وفي ظل توالي التقارير الصادرة عن مؤسسات وطنية تحذر من خطر الإفلاس الذي يهدد هذه الأنظمة في السنوات المقبلة. وهو الأمر الذي يلزمكم بفتح هذا الملف واستئناف جلسات الحوار الاجتماعي مع المركزيات النقابية، هذا الحوار الذي عرف التوقف وسببت في تعميق الأزمة وهدر الزمن السياسي اليوم كل المواطنين والمواطنات يعيشون التخوف من اقتصار مشروعكم المرتبط بالإصلاح على رفع سن التقاعد وزيادة نسبة الاشتراكات في أنظمة التقاعد كما سبق أن وقع مع الحكومة السابقة التي بنت مشروعها على حقوق وجيوب الموظفين والأجراء. لذا أسائلكم السيدة الوزيرة المحترمة: – ما هي أسباب عدم احترام الجدولة الزمنية المحددة منذ أول جلسة للحوار الاجتماعي بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية؟ – ما هي مقترحاتكم التي ترونها كافية لضمان ديمومة المنظومة على المدى الطويل، والحد من تأثير الإصلاح على ميزانية الدولة وعلى المواطنين والمواطنات؟

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مواضيع ذات صلة

مآل تنفيذ اتفاقية الشركة بين وكالة الحوض المائي لسبو وجماعة مشرع بلقصيري

تمكين إقليم تطوان من خط السكة الحديدية

تمكين إقليم تطوان من القطار الفائق السرعة TGV

معاناة مرضى القصور الكلوي بتارجيست إقليم الحسيمة